راحلة

6 يوليو، 2011

راحلة

اسلك يا زماني آن تنساني

تنسى أني كنت ها هنا يوما

و تكتب خاتمتي

بدمي عبر الأزمنة

فما عدت قادرة على البقاء وحدي

احكي لكل من مرة بدربي قصتي

أحزاني وأفراحي

ضحكي و بكائي

ارسم على وجوه من كانوا لي أحبابا و خلانا

ابتسامتي التي لم تغادرني

رغم.... ألمي

وقطف زهور شبابي ووزعها

هنا وهناك عبر هدا العالم الكبير

إني راحلة

فما عدت قادرة على البقاء وحدي

فإني راحلة إليك

أيها الموج الأزرق

أيها الليل الساهر

أيتها الأرض الواسعة

أيها الجبل.... أيها التراب

اني راحلة إليك

أيتها السماء الرحبة

لتلاقي روحا

لتحضني جسدا

قد عاش ومات في هوى الحزن

فانا لم أتخيل زماني بدونك 2011/7/7

0 التعليقات: